ماكوول يفوزبالنسخة الثانية من دوري الدراجات برعاية الخطوط الملكية المغربية

برعاية الخطوط الملكية المغربية

أسدل الستار عن النسخة الثانية من دوري الدراجات القطري  الجمعة 27 ابريل الجاري من حديقة البدع برعاية الخطوط الملكية المغربية الراعي الرسمي للدوري القطري وبمشاركة مائة وثلاثة عشر متسابق ومتسابقة في أجمل ختام وعلى ضفاف كورنيش الدوحة حيث الحضور العائلي الرائع والاجواء التنزهية الجميلة التي كست مسك الختام بروح التحدي والاصرار بين الفئات الثلاثة التي خاضت غمار اخر مراحل الدوري لتعلن عن طوي الصفحة الثانية من سلسة نجاحات دوري الدراجات وتعلن عن أبطال جدد ربما نقول ( وجوه جديدة) لنسخة استثنائية شاهدناها على مدار موسم كامل 2017\2018 قدم خلالها الدراجون سباقات تنافسية متنوعة في جميع انحاء قطر .

هذا وقد اعلنت المرحلة الاخيرة  التي بلغت مسافتها قرابة الثمانية عشر كيلو قطعها المتسابقون على مدار خمس لفات متتالية قد أعلنت عن فوز المخضرم فيرجل ماكول لاعب فريق فوليستار بلقب الدوري وقميص الخطوط الملكية المغربية للمركز الاول وبطلاً للنسخة الثانية للفئة الاولى محترفين بعد ان حصد 405 نقطة خلال مشوار الدوري ليعلن عن اللقب الاول له في الدوري ، فيما لم تجد المتألقة جولي ميلفي صعوبة في الاحتفاظ بلقب النسخة الماضية وحصولها على المركز الاول ودرع الدوري بعد أن حصدت 600 نقطة للفئة الاولى سيدات .

وفي الفئة الثانية اقتنص الدراج اندرو تانجونن قميص المركز الاول ودرع الدوري وقميص الخطوط الملكية المغربية بإجمالي 552 نقطة ، وفي نفس الفئة سيدات فازت شاونا جاريت بكأس الدوري للفئة الثانية سيدات وقميص الخطوط الملكية المغربية .

وفي الفئة الثالثة التي شهدت صراع من نوع آخر بين المتسابقين اقتنص الدراج  القطري زيد حمزة لاعب منتخبنا القطري للشباب درع الدوري و قميص الفئة الثالثة للسباق بعد أن حصد 555 نقطة في نهاية الدوري ونال قميص الخطوط الملكية المغربية .

قال د. محمد جهام الكواري رئيس الاتحاد القطري للدراجات والترايثلون أن الدوري في تطور مستمر وأن النسخة الثانية أفضل من النسخة الأولى من حيث التنظيم والترتيبات  وننظر الى مستقبل افضل ان شاء الله ، وتميزت هذه النسخة بزيادة عدد المشاركين بشكل جيد ، والسباق كما هو معروف من ثلاث مراحل عمرية وقد استقطبنا جهاز إداري جديد وتم التركيز على الفئات السنية حيث يتزايد اهتمامنا بهم باعتبارهم جيل المستقبل الذي سيتسلم الراية في رياضة الدراجات ويشاركوا  في بطولات كبيرة يرفعون بها إسم قطر عالياً.

وأكد رئيس الاتحاد القطري للدراجات والترايثلون أن لديهم خطة تطويرية بعيدة المدى وأهم الاهداف ان تكون لدينا مسابقة قوية عالمية على غرار طواف قطر ونأمل في مشاهدة المحترفين في شوارع قطر، وهناك عديد من الخطط ابرزها تأهيل المدربين المحليين واجرينا دورات  تأهيلية من الاتحاد الدولي للدراجات وأصبح لدينا أكثر من 20 مدرب يحمل الرخصة الدولية والان تشغلنا عملية تطوير رياضة الترايثلون، ونأمل في جذب العديد من الرعاة من المؤسسات الوطنية للنهوض بالدراجات والتريثلون بشكل أكبر .

من جانبه قال عادل خلوفي المدير الإقليمي للخطوط الملكية المغربية (الراعي الرسمي للدوري القطري للدراجات ) أن الخطوط الملكية المغربية تدعم رياضة الدراجات بالتنسيق مع الاتحاد القطري للدراجات والتريثلون بشكل كبير جداً ، وهذا يتيح الفرصة ايضاً للقطريين والمشاركين في البطولة  بجوائز تذاكر لزيارة المملكة المغربية فضلاً عن أن الخطوط الملكية المغربية تدعم ايضاً عدة انشطة رياضية مثل الجولف وان الخطوط الملكية المغربية تتقدم بخالص الشكر والتقدير للاتحاد القطري للدراجات لحسن تعاملهم وتعاونهم من خلال الشراكة الناجحة والهادفة التي تجمع الطرفين.